زانغولداك مدينة الشاي الاخضر في شمال تركيا

زانغولداك مدينة الشاي الاخضر في شمال تركيا

“زانغولداك” هي مدينة وعاصمة مقاطعة “زانغولداك (Zonguldak)” التركية، تقع شمال تركيا على ساحل البحر الأسود، تبلغ مساحتها 3,470 كم مربع، ويبلغ عدد سكانها 615,599 نسمة كما يبلغ معدل الكثافة السكانية 177كم مربع، وتُعدّ المركز الرئيسي لإنتاج الفحم في الأناضول. وقد تطورت بسرعة بعد أن تم العثور على الفحم فيها، وهي أيضا ميناء هام في البحر الأسود.

أُسّست المدينة حوالي 550 قبل الميلاد على يد القبائل “الدوريسية” الذين أطلقوا عليها اسم “مارياندين”، وأَسّست شعوب “الميغارا” و”بيوتيا” مستعمرة يونانية قوية في هذا المكان وغيروا اسمها إلى “هيراكليا بونتيكا”، جاءت التسمية القديمة للمدينة من “هيراكليس” البطل الأسطوري في الأساطير اليونانية، وتغير الاسم مع مرور الوقت من “هيراكليس” إلى “ايريجلى” على ألسنة الناس.

قام الرومان في القرن الأول قبل الميلاد باحتلال المدينة التي كانت تسيطر عليها مملكة “البيثنية” في القرن الثاني قبل الميلاد، بعد ذلك استولي عليها البيزنطيون والجنوييون والإمبراطورية العثمانية، وأطلق عليها اسم “بندر الإيرجلي” خلال الفترة العثمانية، تمتعت “إيرجلي” بأهمية استراتيجيه عالية خلال حرب التحرير بسبب مناجم الفحم والميناء، ومن ثم  تحررت المدينة في 18 حزيران/ يونيو 1920 بعد أن احتلتها فرنسا بعد الحرب العالمية الأولى.

تتميز “زانغولداك” بشواطئ جميلة ونظيفة للغاية، خاصة في منطقتي “كوبوز” و”أوزونكوم”، إضافة إلى هوائها النقي المنعش، وهي مدينة في غاية الجمال والروعة، تكثر فيها حدائق الشاي الأخضر، ويتوفر فيها عدة مطاعم للتمتع بالمشهد المحيط الذي يخطف العقول، ولهذا هي مناسبة جدا لمحبي التصوير الفوتوغرافي بين أحضان الطبيعة، بحيث تمكنهم من أخذ أجمل الصور التذكارية والمميزة، وتضم مغارة كلاسيكية معدنية، ومن أبرز معالمها الأثرية متحف “ايرييلي” الشهير، ويتوافد إليه العديد من السياح والزوار من مختلف المناطق من داخل وخارج البلاد.