قرية جُمعَة لي قزق في بورصة تحتفظ بالطراز المعماري العثماني

قرية جُمعَة لي قزق في بورصة تحتفظ بالطراز المعماري العثماني

تركيا جميلة بمدنها وقراها ولا تكاد تخلو منطقة منها الا وبها معلم سياحي بارز وجميل واليوم محبين تركيا دعونا نتجول في قرية جميلة ساحرة من قرى تركيا انها قرية جُمعَة لي قزق للمزيد صور ومعلومات مهمة عن هذه القرية الخلابة .

ما زالت قرية “جُمعَة لي قزق (Cumalıkızık Köyü)” الواقعة بمدينة “بورصة” شمال غرب تركيا تحتفظ بالطراز المعماري العثماني إلى يومنا هذا. حيث دخلت القرية ومدينة بورصة التي تعود إلى 700 سنة، في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 2014، فضلا عن أنها المكان الأول لتأسيس الدولة العمانية فضلا عن وجود الجوامع، والكليات والآثار العثمانية فيها.

وأطلق عليها اسم “قزق” بسبب موقعها على مشارف القرى الموجودة بين وادي وأطراف جبل “أولوداغ” المرتفع. ولتمييز القرى الموجودة هناك، سميت القرية القريبة من جدول الماء باسم “جدول قزق”، والقرية التي تعطي فدية “فدية قزق،” وبسبب الذهاب إلى هذه القرية لأداء الصلاة أطلق عليها اسم “جُمعة لي قزق”.

يوجد في هذه القرية 270 بيتا، ولكن لا يستعمل منها في يومنا إلا 180 بيتا. بُنيت هذه البيوت من الحجر والتراب، وتتألف في الأغلب من طابقين أو ثلاثة طوابق، ويمكن الدخول إليها من خلال باب خشبي. ويفضّل استخدامها كمخزن.

يمثل الطابق الثاني القسم الصيفي. وفيه تكون في الغالب الغرف المرتبة على أنواع مختلفة من سقيفة و أريكة على الطراز العثماني.

هذه القرية التي تتميز منازلها بجدرانها الملونة، وأزقتها الضيقة هي المكان المفضل لدى محبي السياحة والمصورين في شرق بورصة التي تبعد عنها ما يقارب 10 كيلو متر. وتعتبر هذه القرية من إحدى القرى النادرة من حيث العمارة العثمانية.