مدينة إزنيق أعظم مراكز الصناعة الخزفية العثمانية

مدينة إزنيق أعظم مراكز الصناعة الخزفية العثمانية

  مدينة تركية قديمة اشتهرت بصناعة الخزف التركي ويحيط بها جدار من اجل تحصينها وحمايتها وهو معلم سياحي بارز في عصرنا الحالي اعزائي محبين تركيا اليكم معلومات وصور اكثر عن مدينة إزنيق .

مدينة “إزنيق (İznik)”  مدينة تركية تقع في أقصى شمال غرب الأناضول، بالقرب من مدينة “نيقية” التاريخية، في إقليم مرمرة، وتقع على بعد 90 كم إلى الجنوب الشرقي من إسطنبول، و70 كم من بورصة، ويبلغ عدد سكانها ما يقارب 15 ألف نسمة، وهي مدينة قديمة تم تحصينها ببناء جدار يبلغ طوله 10 أمتار، ويحتوي 108 برج، ويعد هذا الجدار من أهم معالم الجذب السياحي في الوقت الحاضر.

تشتهر المدينة بصناعة الخزف، حيث تعتبر من أعظم مراكز الصناعة الخزفية العثمانية في تركيا. ويذكر أن المدينة كانت منذ عدة قرون مشهورة جدا بالبلاط والفخار والخزف، حتى بلغت ذروة ازدهارها في هذا الفن في القرنين العاشر والحادي عشر بعد الهجرة. وتعد المدينة مكانًا جيد لمشاهدة الآثار الرومانية القديمة، بما في ذلك المسرح الذي بني في عام 112.

وبها متحف “نيلوفار سوب” الذي بني عام 1388 من قبل زوجة السلطان، ليكون اليوم متحفا يعرض مجموعة رائعة من الأعمال الفنية اليونانية والرومانية، وأروع الأبنية المعروفة فيها هي كاتدرائية سانت صوفيا، مستطيلة الشكل، ومبنية على الطراز البيزنطي.

وبالقرب من المدينة بحيرة تملك سمات الجمال والروعة، وهي بحيرة “إزنيق” المشهورة والمعروفة بجمالها وهدوء مياها الصافية، تقع في مقاطعة بورصة، ويستغرق الوصول إليها من إسطنبول حوالي ثلاث ساعات، يبلغ طولها 32 كم وعرضها 10 كم وأقصى عمق لها 80 متر، فهي بحيرة أخاذة، تصلح للسباحة، ولها كورنيش رائع، يحلو المشي عليه للاستمتاع بجمالها الطبيعي ومياهها العذبة، وجنات بساتين الزيتون، والتين والفواكه المحيطة بها، وعلى كورنيش البحيرة العديد من الفنادق والمنازل، التي تفتح أبوابها للسياح القادمين من كل حدب وصوب.

وينقسم شاطئ البحيرة إلى ثلاثة أقسام، قسم البحيرة ثم الأشجار ثم الكورنيش، وقسم الكورنيش ثم الأشجار ثم البحيرة، وقسم البحيرة ثم الكورنيش ثم الأشجار.